Service95 Logo
Issue #002 لماذا علينا التخلي عن كلمة “التمكين” – والتركيز على القوة   
Issue #002 لماذا علينا التخلي عن كلمة “التمكين” – والتركيز على القوة   
Issue #002 لماذا علينا التخلي عن كلمة “التمكين” – والتركيز على القوة   
Issue #002 لماذا علينا التخلي عن كلمة “التمكين” – والتركيز على القوة   
Issue #002 لماذا علينا التخلي عن كلمة “التمكين” – والتركيز على القوة   
Issue #002 لماذا علينا التخلي عن كلمة “التمكين” – والتركيز على القوة   
Issue #002 لماذا علينا التخلي عن كلمة “التمكين” – والتركيز على القوة   
Issue #002 لماذا علينا التخلي عن كلمة “التمكين” – والتركيز على القوة   
Issue #002 لماذا علينا التخلي عن كلمة “التمكين” – والتركيز على القوة   
Issue #002 لماذا علينا التخلي عن كلمة “التمكين” – والتركيز على القوة   
Issue #002 لماذا علينا التخلي عن كلمة “التمكين” – والتركيز على القوة   
Issue #002 لماذا علينا التخلي عن كلمة “التمكين” – والتركيز على القوة   
Issue #002 لماذا علينا التخلي عن كلمة “التمكين” – والتركيز على القوة   
Issue #002 لماذا علينا التخلي عن كلمة “التمكين” – والتركيز على القوة   
Issue #002 لماذا علينا التخلي عن كلمة “التمكين” – والتركيز على القوة   
Issue #002 لماذا علينا التخلي عن كلمة “التمكين” – والتركيز على القوة   
Issue #002 لماذا علينا التخلي عن كلمة “التمكين” – والتركيز على القوة   
Issue #002 لماذا علينا التخلي عن كلمة “التمكين” – والتركيز على القوة   
Issue #002 لماذا علينا التخلي عن كلمة “التمكين” – والتركيز على القوة   
Issue #002 لماذا علينا التخلي عن كلمة “التمكين” – والتركيز على القوة   
Issue #002 لماذا علينا التخلي عن كلمة “التمكين” – والتركيز على القوة   
Issue #002 لماذا علينا التخلي عن كلمة “التمكين” – والتركيز على القوة   
Issue #002 لماذا علينا التخلي عن كلمة “التمكين” – والتركيز على القوة   
Issue #002 لماذا علينا التخلي عن كلمة “التمكين” – والتركيز على القوة   
Issue #002 لماذا علينا التخلي عن كلمة “التمكين” – والتركيز على القوة   
Issue #002 لماذا علينا التخلي عن كلمة “التمكين” – والتركيز على القوة   
Issue #002 لماذا علينا التخلي عن كلمة “التمكين” – والتركيز على القوة   
Issue #002 لماذا علينا التخلي عن كلمة “التمكين” – والتركيز على القوة   
Issue #002 لماذا علينا التخلي عن كلمة “التمكين” – والتركيز على القوة   
Issue #002 لماذا علينا التخلي عن كلمة “التمكين” – والتركيز على القوة   
Issue #002 لماذا علينا التخلي عن كلمة “التمكين” – والتركيز على القوة   
Issue #002 لماذا علينا التخلي عن كلمة “التمكين” – والتركيز على القوة   
Issue #002 لماذا علينا التخلي عن كلمة “التمكين” – والتركيز على القوة   
Issue #002 لماذا علينا التخلي عن كلمة “التمكين” – والتركيز على القوة   
Issue #002 لماذا علينا التخلي عن كلمة “التمكين” – والتركيز على القوة   
Issue #002 لماذا علينا التخلي عن كلمة “التمكين” – والتركيز على القوة   
Issue #002 لماذا علينا التخلي عن كلمة “التمكين” – والتركيز على القوة   
Issue #002 لماذا علينا التخلي عن كلمة “التمكين” – والتركيز على القوة   
Issue #002 لماذا علينا التخلي عن كلمة “التمكين” – والتركيز على القوة   
Issue #002 لماذا علينا التخلي عن كلمة “التمكين” – والتركيز على القوة   
Issue #002 لماذا علينا التخلي عن كلمة “التمكين” – والتركيز على القوة   
Issue #002 لماذا علينا التخلي عن كلمة “التمكين” – والتركيز على القوة   
Issue #002 لماذا علينا التخلي عن كلمة “التمكين” – والتركيز على القوة   
Issue #002 لماذا علينا التخلي عن كلمة “التمكين” – والتركيز على القوة   
Issue #002 لماذا علينا التخلي عن كلمة “التمكين” – والتركيز على القوة   
Issue #002 لماذا علينا التخلي عن كلمة “التمكين” – والتركيز على القوة   
Issue #002 لماذا علينا التخلي عن كلمة “التمكين” – والتركيز على القوة   
Issue #002 لماذا علينا التخلي عن كلمة “التمكين” – والتركيز على القوة   
Issue #002 لماذا علينا التخلي عن كلمة “التمكين” – والتركيز على القوة   
Issue #002 لماذا علينا التخلي عن كلمة “التمكين” – والتركيز على القوة   

All products featured are independently chosen by the Service95 team. When you purchase something through our shopping links, we may earn an affiliate commission.

Image of Brunette woman, whose face is obscured by ripped paper, the word 'empowered' covers her eyes and crossed out with felt tip pen © Michelle Thompson, 2022

لماذا علينا التخلي عن كلمة “التمكين” – والتركيز على القوة   

سيداتي، هل تشعرن بالتمكين؟ آمل ذلك حقًا، لأنه على مدار العقد الماضي عملت الشركات متعددة الجنسيات ليل نهار لإيجاد طرق جديدة لتمكين المرأة. فقد أطلقت العلامات التجارية لمزيلات العرق حملات لتمكين النساء من الشعور بالرضا عن بشرتهن. و تعهّدت Victoria’s Secret بأن تصبح “الشركة الرائدة عالميًا في الدفاع عن المرأة”. في حين تمت إزالة الستار عن فندق Hotel Zena الراقي في واشنطن العاصمة، والمكرّس لتمكين المرأة، والذي يعرض قطعًا فنية مصنوعة من السدادات القطنية ويقدّم كوكتيل سعره 16 دولارً واسمه Empowermint.     

في السنوات الأخيرة، حولت الحركة النسوية بقيادة الشركات التجارية وثقافة المساعدة الذاتية تمكين المرأة إلى مجرد استراتيجية تسويقية. اشترِ هذا الشامبو، فهو مصمم لتمكينك! اشترِ هذه السيارة، فهي أداتك نحو التمكين! اشترِ هذه الشمعة المعطّرة بقيمة 75 دولار، فهي تمنحك التمكين الذي تبحثين عنه! أصبحت كلمة “التمكين” مصطلحًا رائجًا ومزعجًا بعض الشيء، ولكن الأسوأ من ذلك هو أن ثقافة التمكين أصبحت طريقة خبيثة لتعزيز هياكل السلطة الحالية. إن “المرأة المتمكنة” الحديثة لا تشكك في الرأسمالية، فهي تشتري لنفسها أشياء باهظة الثمن كشكل من أشكال الرعاية الذاتية. فهي لا تلقِ بالًا لأوجه عدم المساواة الهيكلية: طالما أنها قادرة على شقّ طريقها نحو المناصب التنفيذية العالية، فهي لا تأبه بالوضع الراهن.     

تسعى ثقافة التمكين لتغيير الفرد بدلاً من التركيز على تغيير النظام. فكّروا في جميع النصائح التي تم تقديمها للنساء في مجال القيادة في السنوات الأخيرة. قيل لنا، إذا أردتن المضي قدمًا، عليكن الاعتماد على أنفسكن، عليكن التعبير عما تردنه. عليكن التوقّف عن قول كلمة “آسفة”. وكأنهم يقولون لنا إذا استطعتن تغيير أنفسكن لتتماشين مع نظام بناه الرجال، إذا استطعتن التصرّف مثل الرجال، فربما ستكون لديكن الفرصة للحصول على مقعد في طاولتهم. هذه هي المشكلة في كلمة “تمكين”، لأنها تعني أن شخصًا آخر يعطيك القوّة أو يمكّنك من فعل شيء ما. وكأنها توحي بأننا غير قادرات على مساعدة أنفسنا.    

بدلاً أن تعمل على النهوض بالنسوية، قامت ثقافة “التمكين” بإعاقتها. فهي تركّز على الإنجازات الفردية بدلاً من المساواة الهيكلية. وقد حان الوقت لتغيير هذا الواقع: وإيقاف الحديث عن التمكين والتركيز على القوة بدلا منه. لقد أجريت مؤخرا مقابلة مع أمينة محمد، نائبة الأمين العام للأمم المتحدة. وقد أخبرتني خلالها: “إن الطبيعة المتعالية التي تصاحب الترحيب بنا في ساحات القيادة هي سرد علينا العمل على تغييره”، وأضافت: “لا يزال هناك نوع من الأفكار القائلة بأن [القوّة] شيءٌ يُمنح لنا بكل لطف. ولكن هل تعرفين أمرًا؟ القوة لا تُمنح أبدًا، وإنما تؤخذ”.    

وما الذي يجعلني متفائلة إذاً؟ بدلاً من الاستناد إلى هياكل السلطة السامة، ظهر جيل جديد من القيادات النسائية – اللاتي عقدن العزم على القيادة وفقًا لشروطهن الخاصة. قالت عضو الكونجرس عن ولاية مينيسوتا Ilhan Omar عندما سُئلت عما ستقوله للنساء ذوات البشرة الملونة المحبطات من التعليقات التي تسعى لتقليل تأثيرهن: “لا نحتاج أبدًا إلى طلب الإذن أو انتظار دعوة للقيادة”. وأضافت: “هناك صراع دائم مع الأشخاص الذين لديهم سلطة حول تقاسم هذه السلطة”. “نحن لسنا هنا لنطلب منهم مشاركتنا تلك السلطة، وإنما نحن نعمل من أجل استرجاعها وإعادتها إلى أصحابها”. هل هي الرغبة في مشاركة السلطة بدلاً من تمكين أنفسنا؟ هذا ما تعنيه النسوية الحقيقية.   

Arwa Mahdawi، كاتبة عمود في صحيفة الغارديان مقيمة في نيويورك ومؤلفة كتاب Strong Female Lead: Lessons From Women In Power 

Read More

SUBSCRIBE TO SERVICE95 NEWSLETTERS

Subscribe