Service95 Logo
Issue #003 لماذا تتجاهل الثقافة البريطانية الآسيويين؟
Issue #003 لماذا تتجاهل الثقافة البريطانية الآسيويين؟
Issue #003 لماذا تتجاهل الثقافة البريطانية الآسيويين؟
Issue #003 لماذا تتجاهل الثقافة البريطانية الآسيويين؟
Issue #003 لماذا تتجاهل الثقافة البريطانية الآسيويين؟
Issue #003 لماذا تتجاهل الثقافة البريطانية الآسيويين؟
Issue #003 لماذا تتجاهل الثقافة البريطانية الآسيويين؟
Issue #003 لماذا تتجاهل الثقافة البريطانية الآسيويين؟
Issue #003 لماذا تتجاهل الثقافة البريطانية الآسيويين؟
Issue #003 لماذا تتجاهل الثقافة البريطانية الآسيويين؟
Issue #003 لماذا تتجاهل الثقافة البريطانية الآسيويين؟
Issue #003 لماذا تتجاهل الثقافة البريطانية الآسيويين؟
Issue #003 لماذا تتجاهل الثقافة البريطانية الآسيويين؟
Issue #003 لماذا تتجاهل الثقافة البريطانية الآسيويين؟
Issue #003 لماذا تتجاهل الثقافة البريطانية الآسيويين؟
Issue #003 لماذا تتجاهل الثقافة البريطانية الآسيويين؟
Issue #003 لماذا تتجاهل الثقافة البريطانية الآسيويين؟
Issue #003 لماذا تتجاهل الثقافة البريطانية الآسيويين؟
Issue #003 لماذا تتجاهل الثقافة البريطانية الآسيويين؟
Issue #003 لماذا تتجاهل الثقافة البريطانية الآسيويين؟
Issue #003 لماذا تتجاهل الثقافة البريطانية الآسيويين؟
Issue #003 لماذا تتجاهل الثقافة البريطانية الآسيويين؟
Issue #003 لماذا تتجاهل الثقافة البريطانية الآسيويين؟
Issue #003 لماذا تتجاهل الثقافة البريطانية الآسيويين؟
Issue #003 لماذا تتجاهل الثقافة البريطانية الآسيويين؟
Issue #003 لماذا تتجاهل الثقافة البريطانية الآسيويين؟
Issue #003 لماذا تتجاهل الثقافة البريطانية الآسيويين؟
Issue #003 لماذا تتجاهل الثقافة البريطانية الآسيويين؟
Issue #003 لماذا تتجاهل الثقافة البريطانية الآسيويين؟
Issue #003 لماذا تتجاهل الثقافة البريطانية الآسيويين؟
Issue #003 لماذا تتجاهل الثقافة البريطانية الآسيويين؟
Issue #003 لماذا تتجاهل الثقافة البريطانية الآسيويين؟
Issue #003 لماذا تتجاهل الثقافة البريطانية الآسيويين؟
Issue #003 لماذا تتجاهل الثقافة البريطانية الآسيويين؟
Issue #003 لماذا تتجاهل الثقافة البريطانية الآسيويين؟
Issue #003 لماذا تتجاهل الثقافة البريطانية الآسيويين؟
Issue #003 لماذا تتجاهل الثقافة البريطانية الآسيويين؟
Issue #003 لماذا تتجاهل الثقافة البريطانية الآسيويين؟
Issue #003 لماذا تتجاهل الثقافة البريطانية الآسيويين؟
Issue #003 لماذا تتجاهل الثقافة البريطانية الآسيويين؟
Issue #003 لماذا تتجاهل الثقافة البريطانية الآسيويين؟
Issue #003 لماذا تتجاهل الثقافة البريطانية الآسيويين؟
Issue #003 لماذا تتجاهل الثقافة البريطانية الآسيويين؟
Issue #003 لماذا تتجاهل الثقافة البريطانية الآسيويين؟
Issue #003 لماذا تتجاهل الثقافة البريطانية الآسيويين؟
Issue #003 لماذا تتجاهل الثقافة البريطانية الآسيويين؟
Issue #003 لماذا تتجاهل الثقافة البريطانية الآسيويين؟
Issue #003 لماذا تتجاهل الثقافة البريطانية الآسيويين؟
Issue #003 لماذا تتجاهل الثقافة البريطانية الآسيويين؟
Issue #003 لماذا تتجاهل الثقافة البريطانية الآسيويين؟
Book cover, East Side Voices by Helena Lee

لماذا تتجاهل الثقافة البريطانية الآسيويين؟

بدأ الأمر، كما تبدأ جميع الأفكار الجيّدة، على طاولة المطبخ. كان ذلك في شهر سبتمبر 2019، بعد أسبوع من مشاهدة فيلم Once Upon A Time In Hollywood لمخرجه Quentin Tarantino، والذي أشعرني بالغضب، فقد كان هناك مشهد تم فيه تصوير الأسطورة Bruce Lee (والذي أدّاه Mike Moh) وهو يلقي ترهات فلسفية، ويصدر صيحات ممارسي الفنون القتالية، ثم يتعرّض للإذلال من قبل شخصية Cliff Booth التي يؤديها الممثل Brad Pitt. في فيلم يهدف لتكريم “عظماء” هوليود (بما في ذلك Roman Polanski)، تم السخرية من الشخصية التاريخية الوحيدة غير البيضاء وقد كان ذلك بالنسبة للجمهور الذي كنت برفقته الجزء الأكثر تسلية في الفيلم.

لقد أذهلتني وبشكلٍ مؤلم هذه الصورة النمطية العنصرية، والتي لم يعترف بها الجميع من حولي. فالتفتُّ إلى وسائل الإعلام، وبحثت في محرك جوجل بلهفة لأرى إن كان أحدٌ سواي قد شاركني هذا الرأي. كانت التقييمات التي حظي بها الفيلم إيجابية بشكل عام تقريبًا وقد أثنت على رؤية المخرج. وهناك مقالة أو مقالتان أمريكيتان تساءل كاتباهما عن سبب كون ذلك المشهد أكثر مشاهد الفيلم إثارة للجدل. ولكن، لم يكن هناك غضب.

بدأت أفكر في الطريقة التي تصوّر بها الشخصيات من شرق وجنوب شرق آسيا – من الممثلة Lilly Onakuramara التي كانت شبه بكماء في فيلم Pitch Perfect، و كان دورها مصممًا لإثارة الضحك بالأساس (وبعيدًا كل البعد عن العالم الواقعي)، إلى الغياب شبه التام للوجوه الآسيوية في الدراما التلفزيونية بالمملكة المتحدة. وإذا كان الآسيويون حاضرين، فعادة ما يمثّلون شخصيات مهووسة أو أشرارًا مجهولين، وكأنهم أجزاءٌ منسية من حبكة العمل الفني. ثم جاءت الجائحة، وتحدّث الرئيس ترامب آنذاك عن “إنفلونزا الكونج”، وأصبح الآسيويون هدفًا لجرائم الكراهية، وما هذا إلاّ نتيجة حقيقية للغاية لعدم حصولهم على التمثيل الثقافي الكافي.

أرسلت لي الصحفية ومقدّمة البرامج Elaine Chong مقالاً باسم الدكتورة Diana Yeh، التي كتبت أن “الصينيين البريطانيين [وهو مصطلح يستخدم للأشخاص الذين يبدون كالصينيين] يمكنهم، على حد قول Salman Rushdie، أن يكونوا “مرئيين ولكن غير مرئيين “- فهم حاضرون في النسيج الاجتماعي والثقافي ولكنهم أصبحوا غير مرئيين في الخيال الاجتماعي والثقافي”. لماذا لم يتم تمثيلنا بأي شكلٍ من الأشكال الهادفة؟ كان الأمر كما لو أن البريطانيين الذين تنحدر أصولهم من شرق وجنوب شرق آسيا كانوا جزءًا مجهولاً من الثقافة البريطانية.

وهكذا، على طاولة المطبخ في ذلك اليوم، قرّرت أن هناك حاجة لتغيير هذه الصور النمطية الثقافية، وإعطاء صوتٍ للمهاجرين والجاليات التي تعيش في المملكة المتحدة، والذين لديهم ثقافة غنية بالقصص والاختلاف والدلالات الفارقة. كنت أرغب في تبديد هذه الفكرة ضيقة الأفق أن الأشخاص القادمين من آسيا هم جزء من كتلة متجانسة تخضع لنفس التفكير الجمعي. وهذا ما جعلني أطلق حساب East Side Voices، الذي آمُل من خلاله التواصل مع الآسيويين البريطانيين الذين يشكلون مشهدنا الثقافي – مثل المصممة Rejina Pyo والروائية Sharlene Teo وإيصالهم إلى الأشخاص الذين لديهم القدرة على تأطير صورتنا في العالم، مثل الوكلاء الفنيين، والمخرجين، والمنتجين، والكتاب، والصحفيين.

وقد تحوّل هذا المجهود الذي بدأته كلقاء شهري في فندق Standard بلندن إلى كتابٍ يحمل بين طيّاته قصصًا مؤلمة. من بينها قصة الشاعرة والممرضة الفليبينية Romalyn Ante التي تروي معاناة أجيال من نساء عائلتها اللائي عملن ممرضات في هيئة الخدمات الصحية الوطنية. كما شاركت فيه الممثلة Katie Leung قصّتها في محاولة الاندماج في اسكتلندا وفي كواليس فيلم هاري بوتر. كما تتحدث Zing Tsjeng عن العنصرية التي طالما كانت موجودة في بلدنا، وقصيدة Naomi Shimada لجدّتها اليابانية، وتاريخ عائلة Gemma Chan الذي يكشف عن الكفاح من أجل المساواة...كفاحٌ فريد بشكل جميل، ولكنه عالمي في الوقت نفسه. أتمنى أن تنجح هذه القصص وغيرها في تحدي الأفكار المتوارثة وتغييرها وفي إلقاء الضوء على جوانب غير معروفة، كما أتمنى أن تلقى صدى بين قارئيها، ولكن قبل كل شيء، آمل حقًا أن تلهم التعاطف في قلب كل من يقرأها.

Helena Lee، كاتبة مقيمة في لندن ومديرة مقالات Harper’s Bazaar. كتابها East Side Voices: Essays Celebrating East & Southeast Asian Identity In Britain متاحٌ الآن

← Back

Thank you for subscribing. Please check your email for confirmation!
Invitation sent successfully!

Please check your email for a reset password link!

Subscribe